Stop FGM Middle East

الرئيسية » الاخبار » عن فيلم ” بإسم التقليد” الذي يعرض للعامة في ايران للمرة الاولى

عن فيلم ” بإسم التقليد” الذي يعرض للعامة في ايران للمرة الاولى

2015/6/29. أوقفوا ختان الإناث في الشرق الأوسط.

بالاضافة الى دراسته الشاملة عن عمليات تشويه الأعضاء التناسلية للإناث في إيران، أصدر ا علم الانثروبولوجيا الإيراني أحمدي كميل فيلم من 30 دقيقة عنةانه “بإسم التقليد” حول تشويه الأعضاء التناسلية الأنثوية (ختان الإناث) ضمن الثقافة في ايران وكيف تتغير في هذهالأيام. وقد تم تصوير الفيلم بالفعل في عام 2006، ولكن أعيد تحريره ومن ثم اطلق للعامة لأول مرة الآن.

قام فريق الفيلم بالقيام بمقابلات مع الأمهات والخاتنات في مختلف المناطق حيث تسود الممارسة، اي محافظات كردستان، كرمنشاه، أذربيجان الغربية هورمزغان. ومن المعروف ان ممارسة عمليات تشويه الاعضاء الانثوية منتشرة بين الاكراد الناطقين بالسورانية والذين يتبعون المذهب السني الشافعي والسنة في حنوب محافظات هورمزغان وجزر كمشاه. غير ان طاقم التصوير قد اكتشف مجتمع من الطائفة الشيعية يمارس هذه العمليات في هورمزان وكرمنشاه. وفي دراسته يقول كميل احمدي ان بعض مجتمعات الشيعة تمارس عمليات ختان الاناث او على الاقل قد سبق ومارست هذه العمليات في الماضي في هذه المحافظات.

شرحت العديد من النساء الاسباب التي تدفعهن الى ختان فتياتهن والدوافع وراء الممارسة مثل كبح الرغبة الجنسية وان عملية اعداد الطعام ستكون افضل و لأن الشرع يسمح بذلك. ولكن هناك أيضا عدد من النساء اللواتي سمعوا عن كونها ممارسة ضارة واللواتي قررن عدم تطبيق الممارسة على فتياتهن. واشارت عدد من هؤلاء النسوة انهم سمعوا ذلك من التلفزيون الكردي لاجنبي وذلك في اشارة الى محطات الكردية العراقية التي أبلغت عن حملة إعلامية لمنظمة وادي والتي هدفت الى مناهضة ختان الإناث في كردستان العراق منذ سنوات عديدة، وتضمنت الحملو ومقاطع فيديو تعرض على المحطات وتشجع على الالتزام بالقانون ضد ختان الإناث.

ومع ذلك، يبدو أن هناك تغييرا في المواقف التي وقعت حتى قبل ذلك. هفناك عدد قليل من النساء يضحكن حين يسألون عن اذا قد اخضعوا فتياتهن للعملية: ” لا، طبعا لا!”، ولكنهم يعترفون انها ممارسة وجدت قديماً.

وينعكس هذا التغيير في االمقابلات مع السلطات الدينية والأطباء. غير ان هناك ملا واحد يظهر في الجزء الاول من الفيلم ويروج لختان الاناث ويزعم انه يعزز الحياة الجنسية بين النساء والرجال. وبظهر ايضا رجل دين مختلف وينتمي ايضا الى المذهب الشافعي المتشدد ويقوم بإدانة الممارسة ويؤكد انها مضرة بالفتيات وتقلل من الرغبة الجنسية وهي تناقض تعليم الدين الاسلامي. وكما يؤكد طبيبان ايضا ان الممارسة سيئة للصحة واثارها خطيرة.

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: