Stop FGM Middle East

الرئيسية » مقطتفات من الاعلام » مؤتمر في جامعة طهران للعلوم الاجتماعية عن عمليات تشوية الاعضاء التناسلية للاناث في أيران

مؤتمر في جامعة طهران للعلوم الاجتماعية عن عمليات تشوية الاعضاء التناسلية للاناث في أيران

Tehran-Conference-300x200تحت عنوان “الشفرة والتقليد” نظمت كلية العلوم الاجتماعية في جامعة طهران مؤتمر حول ختان الإناث (ختان الإناث) في إيران يوم 11 يوليو 2015. هدف المؤتمر الى تسليط الضوء على جميع جوانب ختان الإناث في إيران. وهذه هي المرة الأولى التي تقوم فيها هيئة رسمية مرتبطة بالحكومة بكسر الصمت حول هذه المشكلة في إيران وقامت معظم الصحف الرسمية بنشر مداخلات المتحدثين في التفاصيل الكاملة والتي قدمها المحلل النفسي الدكتور نازي اكبري، عالم الاجتماع الدكتور أحمد بخاري ورائحة مظفري وهي مؤلفة كتاب “الشفرة والتقليد” وعضوا حملة أوقفوا ختان الإناث في إيران

وأشار أول المتحدثين الدكتور نازي اكبري إلى الآثار النفسية على البنات اللواتي تعرضن لعملية التشوية والتي كانت لاحظتها في تجربتها مع المرضى: “اكتئاب ما بعد الصدمة يمكن أن يكون له تأثير على حياة المرأة، وقد يظهر في الاحلام التي تراودها في مختلف فترات حياتها، وأيضا الخوف من ممارسة الجنس مع زوجها”.

كما أشار الدكتور أكبري الى مشكلة الاستبعاد التي تتعرض لها الفتيات لم يتم ختانهن: ”   أحد مرضاي كانت فتاة من الصومال تم طردها لأنها لم تحصل على العملية. كما أن ومن خلال بحثي رأيت ان الرجال كانوا يترددون في القيام بذلك ولكن النساء كن أكثر استعدادا للختان بناتهن لأنهم يريدون ضمان مستقبلهن وتمكينهن من اختيار أفضل رجل للزواج، وهذا كان مثير للاهتمام بالنسبة لي”.

وبعد هذه المحاضرة، أوضح الدكتور أحمد بخاري العلاقات بين “فلسفة الأخلاق الجنسية” و “ختان الإناث”. وقال: “هناك سبب لكل ظاهرة في كل مجتمع، وتعتمد على أسباب شخصية أو اجتماعية. يجب أن نجد الطبقات الخفية من ختان الإناث وتجد الجواب على سؤال: “لماذا ختان الإناث لا يزال يحدث في إيران؟”.   وذكر 10 اختلافات بين الأخلاقية والأخلاق في عرضه وفسرّ: انتقلت الروح المعنوية للأخلاق مع تغيير مجموعة واسعة من المصالح. وكانت نقطة الانطلاق لتشكيل المبدأ الأخلاقي للاستجابة المشتركة بين الاحتياجات الأساسية للبشر. ولكن انطلاقا من تشكيل أخلاقيات كان الاختلاف من المطالب الإنسانية التي أصبحت أكثر وضوحا بعد تشكيل المجتمعات”.

اختتم الدكتور بخاري أن الثقافة الذكورية في المجتمع ومجموعة من العوامل الاجتماعية والثقافية تورطوا في انتشار تقليد ختان الإناث في إيران.

 قامت رائحة مظفريان بلفت انتباه الجمهور إلى أن كل 11 ثانية يتم ختان فتاة في العالم وأن هناك ثلاث أسماء مختلفة: ختان الإناث، قطع الأعضاء التناسلية للأنثى وختان الإناث. Tehran-conf2-300x196جميع المصطلحات الثلاثة صالحة لاستخراج معنى قانوني.

ف المادة 706 من قانون العقوبات الإسلامي تنص على أن القضاء على القدرة الجنسية والخصوبة للرجال والنساء والقضاء على المتعة الجنسية للإناث أو الذكور يجب التبليغ عنها. وتنص المادة 707 على منح التعويض الكامل (الدية) إذا تم تدمير القدرة على الجماع. أما المادة 664 من قانون العقوبات تنصي على ” أن لقطع أو إزالة الأعضاء التناسلية للأنثى عقوبة تنص على دفع نصف التعويض (الدية) للمرأة. ولا يوجد فرق بين البكر والثيب، والأطفال والكبار أو المعوقين.

وتابعت كلمتها بالإشارة إلى الإسلام وختان الإناث: “الإسلام لا يوصي بختان الفتيات. ولانتزاع الحكم في الإسلام، يجب الحصول على أربعة مصادر من: القرآن والسنة، والاجماع (يعني موافقة وجهات نظر رجال الدين) والتشبيه (في هذه الحالة مقارنة ختان الذكور والإناث). ويوجد أي دليل في كل هذه المصادر أن توصي الإسلام ختان الإناث.

في جزء آخر من كلمتها طلبت من الحكومة تقديم كل البيانات والمعلومات وجميع الدراسات الإحصائية لليونيسيف. فهناك 29 دولة في قائمة منظمة اليونيسيف ولكن أكثر من عشرة بلدان لم تضاف في هذه القائمة حتى الآن ومعظمهم من دول الشرق الأوسط حيث يجري ختان الإناث ولكن لأن الحكومات المعنية لا تقبل بالانضمام الى لائحة اليونيسيف، وهذا التأجيل يترك العديد من الفتيات عرضة للخطر. يجب أن الحكومة الإيرانية بوجود هذه المشكلة وأنها كممارسة شائعة في إيران. اختتمت مظفريان كلمتها بدعوة الجمهور للانضمام الى “حملة أوقفوا ختان الإناث في إيران” وشددت على شعار هذه الحملة: “ضحية واحدة، هي ضحية كثيرة”.

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: